الوطنية

تدشين نصب تذكاري لمؤتمر الصومام

24/09 12h44

قالمة - تم اليوم السبت تدشين نصب تذكاري ببلدية بوهمدان بولاية قالمة وذلك إحياء لذكرى اللقاء التاريخي الذي ضم الشهيد البطل زيغود يوسف بمجموعة من قادة الثورة التحريرية تحضيرا لمؤتمر الصومام سنة 1956.

ويندرج تدشين هذا المعلم التاريخي الذي أشرفت عليه السلطات المحلية المدنية والعسكرية بمشتة بني أحمد جبل بوعربيد على الحدود الإدارية بين ولايتي قالمة وسكيكدة ضمن برنامج إحياء ما تم تسميته بالذكرى المزدوجة لكل من هذا اللقاء الذي كان في 23 فبراير من سنة 1956 وكذا استشهاد البطل زيغود يوسف الذي سقط في ميدان الشرف بتاريخ 23 سبتمبر 1956 .

وتميزت أول مبادرة لإحياء ذكرى هذا اللقاء بتقديم مداخلات بعين المكان غير بعيد عن منزل عائلة المجاهد الراحل محمد الهاني بولمغارف الذي كان مركزا ثوريا وجمع تحت سقفه لمدة 3 أيام عدة مسؤولين ثوريين للولايات الثانية والرابعة و الأولى التاريخية يتقدمهم زيغود يوسف بصفته قائدا للولاية الثانية التاريخية وكذا سعد دحلب وبن طوبال عبد الله وعلي منجلي وعمار بن عودة ورابح لوصيف إضافة إلى عمار شطيبي والعيفة محجوب .

و جاء في شهادة المجاهد السعيد حمروش التي قدمها بالمناسبة بأن ذلك اللقاء الذي كان بمنقطة بوهمدان بداية 1956 كان تحضيرا لمؤتمر الصومام الذي أنعقد في 20 من أغسطس من نفس السنة وكان "محطة بارزة" للثورة من الجوانب التنظيمية والثورية والسياسية.

وأضاف المتحدث بأنه كان هو من تكفل خلال لقاء فبراير 1956 بمرافقة سعد دحلب الذي قدم من الجزائر العاصمة و إيصاله إلى مكان عقد الاجتماع بمشتة بني أحمد انطلاقا من ولاية قسنطينة مبرزا بأن هذا اللقاء كان يجب إعطاؤه المكانة التاريخية التي تليق به باعتباره "حدثا عظيما ومنعرجا بارز افي تاريخ الثورة التحريرية" على حد تعبيره.

وأضاف بأن الموقع كان أيضا شاهدا على ميلاد أول فريق وطني لكرة القدم تابع لجيش التحرير الوطني مقترحا في هذا الشأن إنشاء "قرية سياحية تاريخية" بنفس الموقع يطلق عليها تسمية "الوفاء للشهداء" لترسيخ معاني التضحيات الكبيرة التي قدمها الأبطال من جهة و إبراز مكانة المنطقة من جهة أخرى.

وكانت المناسبة فرصة أمام عدد من المجاهدين القادمين من ولايات قالمة وسكيكدة وقسنطينة و عنابة لاستعادة الذكريات الجميلة ومن بنيهم المجاهد السعيد سمادي من منطقة بني أحمد الذي كان لاعبا في صفوف فريق جيش التحرير الوطني الذي أسسه الشهيد البطل زيغود يوسف.

من جهته صرح مدير المجاهدين لولاية قالمة لزهر مذكور لوأج بأن ذلك اللقاء يجب إعطاؤه عنوانا مفاده "مجاهدو الثورة يعودون إلى منطقة بني أحمد من أجل ترسيخ الذاكرة" مضيفا بأنه سيتم في السنوات المقبلة إعطاء بعد أكبر لإحياء ذلك اللقاء بالشكل الذي "يبرز مكانته التاريخية الحقيقية".

  • version imprimable de l'article
  • envoyer l'article par mail
أخبار محلية
  • ميلة: باحثون يؤكدون التزام الشيخ مبارك الميلي بالتاريخ و الهوية و التوحيد...اقرأ المزيد
  • قسنطينة: وضع أكثر من 15 ألف عداد مياه خلال 2017 ...اقرأ المزيد
  • سكيكدة : حجز مخطوط ثمين مهرب من تونس عمره 7 قرون ونصف...اقرأ المزيد
  • باتنة : العثور على رفات شهداء داخل بئر ببلدية وادي الشعبة ...اقرأ المزيد
  • ببرج بوعريريج : إبرام اتفاقية شراكة بين الوكالة الولائية للتشغيل و مركز تسهيل المؤسسات الصغيرة و المتوسطة...اقرأ المزيد
فيديو