أخبار محلية

الطارف : برامج فنية متنوعة لجميع الأذواق

29/07 16h49

الطارف - تضاعف مدينة القالة (الطارف) التي تشكل من خلال شواطئها المميزة و الساحرة و آثارها و بحيراتها الاستثنائية بطاقة بريدية طبيعية حقيقية من حجم مؤهلاتها من خلال برنامج تنشيطي يجذب آلاف المصطافين.

وتستقطب برامج تنشيط السهرات الليلية بالقالة التي تستجيب لجميع الأذواق عديد المتفرجين الذين يأتون خصيصا لحضور السهرات الفنية المقترحة و لكن أيضا لاغتنام فرصة التمتع بنسمات الليل العليلة.

و قد صنعت هذه السهرات الفنية التي تبرمج أغلبها على مستوى مسرح الهواء الطلق عمار العسكري جوا تنشيطيا مميزا بعاصمة المرجان.

و التقت وأج خلال إحدى السهرات المخصصة للموسيقى الأصيلة بالسيد إلياس و هو أحد قاطني مدينة القالة الذي كان بمعية زوجته و أطفاله الثلاثة حيث أشار إلى أن هذه السهرة التي يحتضنها الهواء الطلق تعد الأولى بالنسبة لأسرته منذ انقضاء شهر رمضان معترفا بأن هذه الخرجة تتيح له و لأسرته فرصة "كسر الروتين و تفسح المجال أمامهم لتمضية لحظات ترفيهية ممتعة و الاستماع للموسيقى و الأغاني الأصيلة". كما اعترف بأن هذه السهرات الليلية تسمح ب"التخلص من حرارة المنازل".

أما بالنسبة للسيدة سهيلة المنحدرة من ولاية قسنطينة و التي تقضي عطلتها بمدينة القالة بمعية ابنتيها فإن "المكان ساحر و السهرات المقترحة تجعل عطلتها أكثر تميزا".

حيث أضافت "شواطئ القالة جميلة جدا و الخدمات المقدمة تتحسن من سنة لأخرى و أنا أرى بأن هذه الحفلات تنشط المدينة أكثر".

و استنادا للسيد عادل صايفي المدير المحلي للثقافة فقد تنقل أكثر من 5 آلاف متفرج يتكونون من العائلات و السياح إلى ولاية القالة تلك المدينة الخلابة المعروفة التي تفتح في كل سنة ذراعيها لاستقبال ضيوفها من أجل الاستماع للأنغام التي تقدمها الفرق و المغنيين الذين يؤدون مختلف الطبوع الموسيقية على غرار المالوف و الراي و الفلكلور.

و أضاف بأن الطبعة الثانية من مهرجان الأغنية الفلكلورية التي نظمت في الفترة الممتدة بين 15 و 21 يوليو الجاري مكنت الجمهور من الاستمتاع بأنغام فرق عيساوية من ولايات الطارف و باتنة و أم البواقي و خنشلة و سطيف و سكيكدة.

كما أردف السيد صايفي بأن محبي طابع الشعبي مدعوون في نهاية شهر يوليو الجاري إلى التمتع بوصلات في هذا الطابع الموسيقي تتبعها –حسبه- عروض أخرى مخصصة للفكاهة و الضحك.

الساحة العمومية بالطارف فضاء آخر للترفيه

و بعاصمة الولاية تتيح ساحة الاستقلال العمومية التي أعيد تجديدها كليا مع نافورة مياهها و إنارتها العمومية و سهراتها الموسيقية للمصطافين فضاء مثاليا لقضاء لحظات ترفيهية.

"لقد أضحت الساحة مميزة و أنا لا أفوت أي دعوة تأتيني من طرف أبنائي للقدوم إلى هذا المكان و الاستماع إلى الموسيقى" حسب ما اعترفت به لوأج سيدة في عقدها السادس تقطن في مكان غير بعيد عن هذا الفضاء الترفيهي.

و تستقطب ساحة الاستقلال المتواجدة على طول الطريق الوطني رقم 44 بالقرب من أهم المباني العمومية لاسيما المكتبة الرئيسية للمطالعة لويز فرانسواز المدعوة بلقاسم مبروكة و مقر الولاية الجديد جمهورا كبيرا حيث يسعد أهل الطارف و حتى ضيوفهم لتسجيل حركية وسط عاصمة الولاية من خلال عديد النشاطات.

و بمناسبة الذكرى ال55 لعيد الشرطة الجزائرية شهدت الخيام التي تم نصبها بالمناسبة لتقديم معلومات حول مختلف المهام التي يضمنها هذا السلك الأمني في إطار حماية الأشخاص و الممتلكات "عددا قياسيا من الزيارات" و تم التصفيق مطولا للعروض التي تبرز الخبرة التي اكتسبها سلك الشرطة في إطار مكافحة الجريمة.

و أوضح رؤوف و هو شاب مصطاف قدم من ولاية باتنة بأن "فكرة إحياء عيد الشرطة في ساحة عمومية من خلال نشاطات مختلفة يعزز جهود عناصر الشرطة" مشيرا إلى أن "الفضاءات المفتوحة هي أفضل الأماكن للتواصل و تمرير الرسائل".(وأج)

  • version imprimable de l'article
  • envoyer l'article par mail
أخبار محلية
  • ميلة: باحثون يؤكدون التزام الشيخ مبارك الميلي بالتاريخ و الهوية و التوحيد...اقرأ المزيد
  • قسنطينة: وضع أكثر من 15 ألف عداد مياه خلال 2017 ...اقرأ المزيد
  • سكيكدة : حجز مخطوط ثمين مهرب من تونس عمره 7 قرون ونصف...اقرأ المزيد
  • باتنة : العثور على رفات شهداء داخل بئر ببلدية وادي الشعبة ...اقرأ المزيد
  • ببرج بوعريريج : إبرام اتفاقية شراكة بين الوكالة الولائية للتشغيل و مركز تسهيل المؤسسات الصغيرة و المتوسطة...اقرأ المزيد
فيديو