اقتصاد

إنتاج بقسنطينة أول محمل بالعلامة الألمانية "ليبهر"

7/04 17h46

قسنطينة - أشرف وزير الصناعة و المؤسسات الصغيرة و المتوسطة و ترقية الاستثمار السيد شريف رحماني اليوم الأحد بعين سمارة بولاية قسنطينة على حفل إنتاج أول محمل "مصنوع بالجزائر" يحمل العلامة الألمانية "ليبهر".

و تبلغ سعة هذه الآلية المخصص للأشغال العمومية 4 أمتار مكعبة و تتميز بتكنولوجيات حديثة تستجيب للمعايير و المقاييس الدولية. و تعد ثمرة شراكة بين مؤسسة عتاد الترسنة و الرفع التابعة للمؤسسة الوطنية لعتاد الأشغال العمومية ومجمع "ليبهر".

و يعد هذا المحمل الأول في تشكيلة من آليات مختلفة سيتم صنعها تحت هذه العلامة الألمانية على غرار نوعين اثنين من المحامل و ثلاثة أنواع من المعاول (معاول على عجلات و معاول على براغي) و نوعين من الجرافات (250 و350 حصان) حسب ما أوضحه الوزير على هامش هذا الحفل الذي حضره السيد فيلي ليبهر رئيس المجمع الألماني.

و أضاف السيد رحماني أن هذه المعدات الخاصة بالترسنة و التحميل "من آخر طراز" موجهة لقطاعات البناء و الأشغال العمومية و الري و كذلك لقطاعي البترول و الغابات.

وشدد السيد رحماني بالمناسبة على "ضرورة إعادة مكانة البلاد في عالم الصناعة" واصفا الشراكات مع الشركات الأجنبية في إطار الإنعاش الصناعي الذي تدعمه الحكومة ب" التعليم الصناعي" للمؤسسات الوطنية مضيفا بأن "الشراكات مع القوى الصناعية الكبرى وحدها الكفيلة بجلب الخبرة و الجودة للمنتجات الجزائرية".

و بموقع مؤسسة عتاد الترسنة و الرفع بعين سمارة تحدث الوزير مطولا عن جانب تكوين الجامعيين في الشعب الميكانيكية و الصناعية موضحا أن التعاون الجزائري- الألماني يهدف إلى "تحقيق تحول تكنولوجي والقيام بتكوينات تتم بالموقع و بألمانيا".

و من جهته أكد السيد فيلي ليبهر أن الجانب الألماني "يلتزم وفقا للعقد المبرم بين الطرفين بتكوين فرق للإنتاج و أخرى لوجيستيكية و لمصالح المشتريات مع الطموح لتصدير منتجات مؤسسة عتاد الترسنة و الرفع تحت العلامة الألمانية إلى البلدان الأفريقية".

وسيتزايد معدل تصنيع آليات الترسنة و التحميل على مدار أربع سنوات استنادا للرئيس المدير العام للمؤسسة الوطنية لعتاد الأشغال العمومية السيد سليمان بولعابد الذي اشار في ذات الصدد أنه "سيتم إنتاج 166 آلية في 2013 و ستصنع مؤسسة عتاد الترسنة و الرفع 400 آلية في 2016".

و استنادا لذات المسؤول فقد تم تخصيص استثمار ب700 مليون دج من طرف هذه المصالح لترقية المؤسسة .كما تمت الموافقة على استثمارات خاصة متعلقة بالأدوات و سلسلتي الإنتاج والتجميع.

للتذكير تم في ديسمبر 2012 تجسيد شراكة أخرى بين مؤسسة الجرارات الفلاحية و المجمع الأمريكي ماسي- فيرغسون بقسنطينة وإنتاج أول جرار يحمل علامة ماسي- فيرغسون.(وأج)

  • version imprimable de l'article
  • envoyer l'article par mail
أخبار محلية
  • أم البواقي: استلام أكثر من 6 آلاف ملف متعلق بتسوية العقار الفلاحي...اقرأ المزيد
  • ميلة : توقع إنتاج 136 ألف قنطار من الزيتون...اقرأ المزيد
  • سوق أهراس: إعادة فتح المسرح الجهوي خلال الثلاثي الأول من سنة 2019...اقرأ المزيد
  • قسنطينة: تلقيح أكثر من 23 ألف رأس بقر ضد الحمى القلاعية ...اقرأ المزيد
  • ميلة: قطاع الصحة يتعزز ب 19 طبيبا أخصائيا جديدا...اقرأ المزيد
فيديو